منتديات خواطر الحنين برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( شبكة الاعلامي عمر القاضي رام الله ) https://www.facebook.com/daristiaonlain2013/

المواضيع الأخيرة

» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية دخول مباشر للصفحات والمجموعات والمنتديات Palestine
الثلاثاء يوليو 04, 2017 9:45 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الأحد أبريل 23, 2017 4:41 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 9:24 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 2:05 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» يعقوب شاهين Yacoub Shaheeen الصفحة الرسمية فيس بوك
الأربعاء مارس 01, 2017 11:40 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين
الجمعة فبراير 03, 2017 7:36 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اليوم 21 ديسمبر شهر 12 بداية فصل الشتاء والمربعانية التي تستمر لمدة 40 يوم
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:15 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» ارشيف المواضيع العامة في منتديات الامارات وفلسطين
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:14 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» كلام رقيق في الحب خواطر حب
الأحد ديسمبر 18, 2016 10:55 am من طرف الشاعر عمر القاضي

تصويت

سجلوا حضوركم بجنسياتكم

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1449 مساهمة في هذا المنتدى في 510 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 81 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moielts95 فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ السبت ديسمبر 17, 2011 9:13 am


    قصة همسة لكل انثى الجزء الاول

    شاطر
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    قصة همسة لكل انثى الجزء الاول

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الخميس سبتمبر 29, 2011 5:55 pm

    ـ تتزوج؟!

    ـ نعم بعد غد الخميس
    انسابت دموعها بتلقائية وهي تتأمله تسترجع اجمل سنين عمرها وقد اخذتها الرياح بلاعودة فهمست مجددا باكية:

    ـ لن اسألك من تكون؟ ولكن لماذا؟ ما الذي قصرت فيه بحقك

    ببرود مجددا اجاب:
    ـ لم يتقبلك قلبي لم اقدر أن احبك هذا كل مافي الأمر

    ياااه الان بعد عشر سنوات لم يعد قلبه يتقبلني الآن وقد أصبح لدينا أربعة اطفال ويلي على اطفالي كيف اهجر هذا الناكر وارميهم لمن اختارها زوجة ولست أعرف معدنها أو من تكون...

    انفض اجتماعهما والذي لم تشهده إلا مرتين في حياتها المرة الأولى عندما صارحها بعدم حبه لها والثانية الآن وهو يرغب في الزواج مجددا، تحملت جفاءه هجره بعاده تقصيره واعترافه المر وهاهو الآن يزف له خبر زواجه.. كم تشعر بالقهر والذل والالم والمرار كم تشعر بتعب الحياة...

    كرهت كل شيء يتعلق به كل شيء حتى رائحة عطره انزوت وحيدة بعيدا عن عيون الشامتين والمشفقين ورحل هو إلى عشته الزوجية الهادئة إلى حياته الجديدة لم تتميز من اخذها عنها بشيء لا بعلم ولا بجمال ربما قصة حب كانت بينهما وتعارف فكان زواجا على حساب مشاعرها....مرت اشهر على حالها المر ولم يكلف الأخير حتى عناء تعويضها عن حزنها وكمدها بكلمة حب عابرة!!!...
    أخيرا قررت هي امرا نعم سوف تكمل مانقص في حياتها ستكمل دراستها بعد أن اكتفت بالثانوية وتزوجت ستتعلم وتتفوق وتحقق كيانها تحدت جميع المعوقات واستعانت ببعض اخواتها فلم يترددن في منح العون لها ودخلت كلية خاصة بدأت فيها دراستها كان هذا كفيل في دمل جرحها ولو لبعض الوقت فقد وجدت ورقتها الغائبة انهت دراستها وبتفوق ونالت عملا ارتقى بها من نجاح لنجاح ورغم التقصير الذي يمنحها زوجها لها بسخاء فهي لم تقصر بحق ابناءها وبيتها كانت توازن بين الاعتناء بهم وبين عملها وانتقلت من نجاح لآخر وبدأ الجميع يلاحظ القفزة التي قفزتها الأخيرة فبدا زوجها كقزم بعد الذي فعله بها وأنكره منها وكان حال بالها يقول له هذه هي المرأة التي لم يتقبلها قلبك زوجي العزيز فانا خلال أعوام حققت مالم تقدر على تحقيقه طوال حياتك، كثر لدى الأخير العيال من الثانية وتكدست عليه الطلبات ففر إلى الأولى إلى امرأته الأولى ووجدها كحورية تربعت عرش قلوب اطفالها الذين أحاطوها كإحاطة السوار للمعصم يستقون من حبها وكبرياءها وقوتها الكثير وقف صاغرا أمامها منكس الرأس لكنها اكرمت مقدمه فهو زوجها فتأملها كثيرا وهو يهمس:
    ـ كيف لم أستطع رؤيتك؟!،، كيف كنت أعمى؟!!
    ابتسمت هي ولم تجيب فابتسامتها قد حملت له كل الإجابات التي يحتاجها رجل مثله!!!.


    همسة لكل أنثى: ماذا يساوي الرجال امام قوة الصخور والجبال


    أتمنى سماع ملاحظاتكم في قصتي هذه ولكم خالص الود والتقدير
    قصة بقلمي
    __________________
    الــحـبـ فـيــ الـأ رضـ بـعـضـ مـنـ تـخـيـلـنـا
    لـو لـم نـجـده عــليـهـا لـاخـتـرعـنـاه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 7:36 am