منتديات خواطر الحنين برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( شبكة الاعلامي عمر القاضي رام الله ) https://www.facebook.com/daristiaonlain2013/

المواضيع الأخيرة

» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية دخول مباشر للصفحات والمجموعات والمنتديات Palestine
الثلاثاء يوليو 04, 2017 9:45 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الأحد أبريل 23, 2017 4:41 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 9:24 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 2:05 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» يعقوب شاهين Yacoub Shaheeen الصفحة الرسمية فيس بوك
الأربعاء مارس 01, 2017 11:40 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين
الجمعة فبراير 03, 2017 7:36 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اليوم 21 ديسمبر شهر 12 بداية فصل الشتاء والمربعانية التي تستمر لمدة 40 يوم
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:15 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» ارشيف المواضيع العامة في منتديات الامارات وفلسطين
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:14 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» كلام رقيق في الحب خواطر حب
الأحد ديسمبر 18, 2016 10:55 am من طرف الشاعر عمر القاضي

تصويت

سجلوا حضوركم بجنسياتكم

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1449 مساهمة في هذا المنتدى في 510 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 81 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moielts95 فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ السبت ديسمبر 17, 2011 9:13 am


    أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    شاطر
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأحد يوليو 27, 2014 10:20 pm

    متى يعلنون وفاة العرب؟؟

    - 1 -

    أحاولُ منذ الطُفولةِ رسْمَ بلادٍ
    تُسمّى - مجازا - بلادَ العَرَبْ
    تُسامحُني إن كسرتُ زُجاجَ القمرْ...
    وتشكرُني إن كتبتُ قصيدةَ حبٍ
    وتسمحُ لي أن أمارسَ فعْلَ الهوى
    ككلّ العصافير فوق الشجرْ...
    أحاول رسم بلادٍ
    تُعلّمني أن أكونَ على مستوى العشْقِ دوما
    فأفرشَ تحتكِ ، صيفا ، عباءةَ حبي
    وأعصرَ ثوبكِ عند هُطول المطرْ...

    - 2 -

    أحاولُ رسْمَ بلادٍ...
    لها برلمانٌ من الياسَمينْ.
    وشعبٌ رقيق من الياسَمينْ.
    تنامُ حمائمُها فوق رأسي.
    وتبكي مآذنُها في عيوني.
    أحاول رسم بلادٍ تكون صديقةَ شِعْري.
    ولا تتدخلُ بيني وبين ظُنوني.
    ولا يتجولُ فيها العساكرُ فوق جبيني.
    أحاولُ رسْمَ بلادٍ...
    تُكافئني إن كتبتُ قصيدةَ شِعْرٍ
    وتصفَحُ عني ، إذا فاض نهرُ جنوني

    - 3 -

    أحاول رسم مدينةِ حبٍ...
    تكون مُحرّرةً من جميع العُقَدْ...
    فلايذبحون الأنوثةَ فيها...ولايقمَعون الجَسَدْ...

    - 4 -

    رَحَلتُ جَنوبا...رحلت شمالا...
    ولافائدهْ...
    فقهوةُ كلِ المقاهي ، لها نكهةٌ واحدهْ...
    وكلُ النساءِ لهنّ - إذا ما تعرّينَ-
    رائحةٌ واحدهْ...
    وكل رجالِ القبيلةِ لايمْضَغون الطعامْ
    ويلتهمون النساءَ بثانيةٍ واحدهْ.

    - 5 -

    أحاول منذ البداياتِ...
    أن لاأكونَ شبيها بأي أحدْ...
    رفضتُ الكلامَ المُعلّبَ دوما.
    رفضتُ عبادةَ أيِ وثَنْ...

    - 6 -

    أحاول إحراقَ كلِ النصوصِ التي أرتديها.
    فبعضُ القصائدِ قبْرٌ،
    وبعضُ اللغاتِ كَفَنْ.
    وواعدتُ آخِرَ أنْثى...
    ولكنني جئتُ بعد مرورِ الزمنْ...

    - 7 -

    أحاول أن أتبرّأَ من مُفْرداتي
    ومن لعْنةِ المبتدا والخبرْ...
    وأنفُضَ عني غُباري.
    وأغسِلَ وجهي بماء المطرْ...
    أحاول من سلطة الرمْلِ أن أستقيلْ...
    وداعا قريشٌ...
    وداعا كليبٌ...
    وداعا مُضَرْ...

    - 8 -

    أحاول رسْمَ بلادٍ
    تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ
    سريري بها ثابتٌ
    ورأسي بها ثابتٌ
    لكي أعرفَ الفرقَ بين البلادِ وبين السُفُنْ...
    ولكنهم...أخذوا عُلبةَ الرسْمِ منّي.
    ولم يسمحوا لي بتصويرِ وجهِ الوطنْ...

    - 9 -

    أحاول منذ الطفولةِ
    فتْحَ فضاءٍ من الياسَمينْ
    وأسّستُ أولَ فندقِ حبٍ...بتاريخ كل العربْ...
    ليستقبلَ العاشقينْ...
    وألغيتُ كل الحروب القديمةِ...
    بين الرجال...وبين النساءْ...
    وبين الحمامِ...ومَن يذبحون الحمامْ...
    وبين الرخام ومن يجرحون بياضَ الرخامْ...
    ولكنهم...أغلقوا فندقي...
    وقالوا بأن الهوى لايليقُ بماضي العربْ...
    وطُهْرِ العربْ...
    وإرثِ العربْ...
    فيا لَلعجبْ!!

    - 10 -

    أحاول أن أتصورَ ما هو شكلُ الوطنْ؟
    أحاول أن أستعيدَ مكانِيَ في بطْنِ أمي
    وأسبحَ ضد مياه الزمنْ...
    وأسرقَ تينا ، ولوزا ، و خوخا،
    وأركضَ مثل العصافير خلف السفنْ.
    أحاول أن أتخيّلَ جنّة عَدْنٍ
    وكيف سأقضي الإجازةَ بين نُهور العقيقْ...
    وبين نُهور اللبنْ...
    وحين أفقتُ...اكتشفتُ هَشاشةَ حُلمي
    فلا قمرٌ في سماءِ أريحا...
    ولا سمكٌ في مياهِ الفُراطْ...
    ولا قهوةٌ في عَدَنْ...

    - 11 -

    أحاول بالشعْرِ...أن أُمسِكَ المستحيلْ...
    وأزرعَ نخلا...
    ولكنهم في بلادي ، يقُصّون شَعْر النخيلْ...
    أحاول أن أجعلَ الخيلَ أعلى صهيلا
    ولكنّ أهلَ المدينةِيحتقرون الصهيلْ!!

    - 12 -

    أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...
    خارجَ كلِ الطقوسْ...
    وخارج كل النصوصْ...
    وخارج كل الشرائعِ والأنْظِمَهْ
    أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...
    في أي منفى ذهبت إليه...
    لأشعرَ - حين أضمّكِ يوما لصدري -
    بأنّي أضمّ تراب الوَطَنْ...

    - 13 -

    أحاول - مذْ كنتُ طفلا، قراءة أي كتابٍ
    تحدّث عن أنبياء العربْ.
    وعن حكماءِ العربْ... وعن شعراءِ العربْ...
    فلم أر إلا قصائدَ تلحَسُ رجلَ الخليفةِ
    من أجل جَفْنةِ رزٍ... وخمسين درهمْ...
    فيا للعَجَبْ!!
    ولم أر إلا قبائل ليست تُفرّق ما بين لحم النساء...
    وبين الرُطَبْ...
    فيا للعَجَبْ!!
    ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخليّهْ...
    لأيِ رئيسٍ من الغيب يأتي...
    وأيِ عقيدٍ على جُثّة الشعب يمشي...
    وأيِ مُرابٍ يُكدّس في راحتيه الذهبْ...
    فيا للعَجَبْ!!

    - 14 -

    أنا منذ خمسينَ عاما،
    أراقبُ حال العربْ.
    وهم يرعدونَ، ولايمُطرونْ...
    وهم يدخلون الحروب، ولايخرجونْ...
    وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا
    ولا يهضمونْ...

    - 15 -

    أنا منذ خمسينَ عاما
    أحاولُ رسمَ بلادٍ
    تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ
    رسمتُ بلون الشرايينِ حينا
    وحينا رسمت بلون الغضبْ.
    وحين انتهى الرسمُ، ساءلتُ نفسي:
    إذا أعلنوا ذاتَ يومٍ وفاةَ العربْ...
    ففي أيِ مقبرةٍ يُدْفَنونْ؟
    ومَن سوف يبكي عليهم؟
    وليس لديهم بناتٌ...
    وليس لديهم بَنونْ...
    وليس هنالك حُزْنٌ،
    وليس هنالك مَن يحْزُنونْ!!

    - 16 -

    أحاولُ منذُ بدأتُ كتابةَ شِعْري
    قياسَ المسافةِ بيني وبين جدودي العربْ.
    رأيتُ جُيوشا...ولا من جيوشْ...
    رأيتُ فتوحا...ولا من فتوحْ...
    وتابعتُ كلَ الحروبِ على شاشةِ التلْفزهْ...
    فقتلى على شاشة التلفزهْ...
    وجرحى على شاشة التلفزهْ...
    ونصرٌ من الله يأتي إلينا...على شاشة التلفزهْ...

    - 17 -

    أيا وطني: جعلوك مسلْسلَ رُعْبٍ
    نتابع أحداثهُ في المساءْ.
    فكيف نراك إذا قطعوا الكهْرُباءْ؟؟

    - 18 -

    أنا...بعْدَ خمسين عاما
    أحاول تسجيل ما قد رأيتْ...
    رأيتُ شعوبا تظنّ بأنّ رجالَ المباحثِ
    أمْرٌ من الله...مثلَ الصُداعِ...ومثل الزُكامْ...
    ومثلَ الجُذامِ...ومثل الجَرَبْ...
    رأيتُ العروبةَ معروضةً في مزادِ الأثاث القديمْ...
    ولكنني...ما رأيتُ العَرَبْ ...!!

    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:38 pm

    قصيدة منشورات فدائية على جدران اسرائيل / لنزار قباني
    1

    لن تجعلوا من شعبنا

    شعبَ هنودٍ حُمرْ..

    فنحنُ باقونَ هنا..

    في هذه الأرضِ التي تلبسُ في معصمها

    إسوارةً من زهرْ

    فهذهِ بلادُنا..

    فيها وُجدنا منذُ فجرِ العُمرْ

    فيها لعبنا، وعشقنا، وكتبنا الشعرْ

    مشرِّشونَ نحنُ في خُلجانها

    مثلَ حشيشِ البحرْ..

    مشرِّشونَ نحنُ في تاريخها

    في خُبزها المرقوقِ، في زيتونِها

    في قمحِها المُصفرّْ

    مشرِّشونَ نحنُ في وجدانِها

    باقونَ في آذارها

    باقونَ في نيسانِها

    باقونَ كالحفرِ على صُلبانِها

    باقونَ في نبيّها الكريمِ، في قُرآنها..

    وفي الوصايا العشرْ..

    2

    لا تسكروا بالنصرْ…

    إذا قتلتُم خالداً.. فسوفَ يأتي عمرْو

    وإن سحقتُم وردةً..

    فسوفَ يبقى العِطرْ

    3

    لأنَّ موسى قُطّعتْ يداهْ..

    ولم يعُدْ يتقنُ فنَّ السحرْ..

    لأنَّ موسى كُسرتْ عصاهْ

    ولم يعُدْ بوسعهِ شقَّ مياهِ البحرْ

    لأنكمْ لستمْ كأمريكا.. ولسنا كالهنودِ الحمرْ

    فسوفَ تهلكونَ عن آخركمْ

    فوقَ صحاري مصرْ…

    4

    المسجدُ الأقصى شهيدٌ جديدْ

    نُضيفهُ إلى الحسابِ العتيقْ

    وليستِ النارُ، وليسَ الحريقْ

    سوى قناديلٍ تضيءُ الطريقْ

    5

    من قصبِ الغاباتْ

    نخرجُ كالجنِّ لكمْ.. من قصبِ الغاباتْ

    من رُزمِ البريدِ، من مقاعدِ الباصاتْ

    من عُلبِ الدخانِ، من صفائحِ البنزينِ، من شواهدِ الأمواتْ

    من الطباشيرِ، من الألواحِ، من ضفائرِ البناتْ

    من خشبِ الصُّلبانِ، ومن أوعيةِ البخّورِ، من أغطيةِ الصلاةْ

    من ورقِ المصحفِ نأتيكمْ

    من السطورِ والآياتْ…

    فنحنُ مبثوثونَ في الريحِ، وفي الماءِ، وفي النباتْ

    ونحنُ معجونونَ بالألوانِ والأصواتْ..

    لن تُفلتوا.. لن تُفلتوا..

    فكلُّ بيتٍ فيهِ بندقيهْ

    من ضفّةِ النيلِ إلى الفراتْ

    6

    لن تستريحوا معنا..

    كلُّ قتيلٍ عندنا

    يموتُ آلافاً من المراتْ…

    7

    إنتبهوا.. إنتبهوا…

    أعمدةُ النورِ لها أظافرْ

    وللشبابيكِ عيونٌ عشرْ

    والموتُ في انتظاركم في كلِّ وجهٍ عابرٍ…

    أو لفتةٍ.. أو خصرْ

    الموتُ مخبوءٌ لكم.. في مشطِ كلِّ امرأةٍ..

    وخصلةٍ من شعرْ..

    8

    يا آلَ إسرائيلَ.. لا يأخذْكم الغرورْ

    عقاربُ الساعاتِ إن توقّفتْ، لا بدَّ أن تدورْ..

    إنَّ اغتصابَ الأرضِ لا يُخيفنا

    فالريشُ قد يسقطُ عن أجنحةِ النسورْ

    والعطشُ الطويلُ لا يخيفنا

    فالماءُ يبقى دائماً في باطنِ الصخورْ

    هزمتمُ الجيوشَ.. إلا أنكم لم تهزموا الشعورْ

    قطعتم الأشجارَ من رؤوسها.. وظلّتِ الجذورْ

    9

    ننصحُكم أن تقرأوا ما جاءَ في الزّبورْ

    ننصحُكم أن تحملوا توراتَكم

    وتتبعوا نبيَّكم للطورْ..

    فما لكم خبزٌ هنا.. ولا لكم حضورْ

    من بابِ كلِّ جامعٍ..

    من خلفِ كلِّ منبرٍ مكسورْ

    سيخرجُ الحجّاجُ ذاتَ ليلةٍ.. ويخرجُ المنصورْ

    10

    إنتظرونا دائماً..

    في كلِّ ما لا يُنتظَرْ

    فنحنُ في كلِّ المطاراتِ، وفي كلِّ بطاقاتِ السفرْ

    نطلعُ في روما، وفي زوريخَ، من تحتِ الحجرْ

    نطلعُ من خلفِ التماثيلِ وأحواضِ الزَّهرْ..

    رجالُنا يأتونَ دونَ موعدٍ

    في غضبِ الرعدِ، وزخاتِ المطرْ

    يأتونَ في عباءةِ الرسولِ، أو سيفِ عُمرْ..

    نساؤنا.. يرسمنَ أحزانَ فلسطينَ على دمعِ الشجرْ

    يقبرنَ أطفالَ فلسطينَ، بوجدانِ البشرْ

    يحملنَ أحجارَ فلسطينَ إلى أرضِ القمرْ..

    11

    لقد سرقتمْ وطناً..

    فصفّقَ العالمُ للمغامرهْ

    صادرتُمُ الألوفَ من بيوتنا

    وبعتمُ الألوفَ من أطفالنا

    فصفّقَ العالمُ للسماسرهْ..

    سرقتُمُ الزيتَ من الكنائسِ

    سرقتمُ المسيحَ من بيتهِ في الناصرهْ

    فصفّقَ العالمُ للمغامرهْ

    وتنصبونَ مأتماً..

    إذا خطفنا طائرهْ

    12

    تذكروا.. تذكروا دائماً

    بأنَّ أمريكا – على شأنها –

    ليستْ هيَ اللهَ العزيزَ القديرْ

    وأن أمريكا – على بأسها –

    لن تمنعَ الطيورَ أن تطيرْ

    قد تقتلُ الكبيرَ.. بارودةٌ

    صغيرةٌ.. في يدِ طفلٍ صغيرْ

    13

    ما بيننا.. وبينكم.. لا ينتهي بعامْ

    لا ينتهي بخمسةٍ.. أو عشرةٍ.. ولا بألفِ عامْ

    طويلةٌ معاركُ التحريرِ كالصيامْ

    ونحنُ باقونَ على صدوركمْ..

    كالنقشِ في الرخامْ..

    باقونَ في صوتِ المزاريبِ.. وفي أجنحةِ الحمامْ

    باقونَ في ذاكرةِ الشمسِ، وفي دفاترِ الأيامْ

    باقونَ في شيطنةِ الأولادِ.. في خربشةِ الأقلامْ

    باقونَ في الخرائطِ الملوّنهْ

    باقونَ في شعر امرئ القيس..

    وفي شعر أبي تمّامْ..

    باقونَ في شفاهِ من نحبّهمْ

    باقونَ في مخارجِ الكلامْ..

    14

    موعدُنا حينَ يجيءُ المغيبْ

    موعدُنا القادمُ في تل أبيبْ

    "نصرٌ من اللهِ وفتحٌ قريبْ"

    15

    ليسَ حزيرانُ سوى يومٍ من الزمانْ

    وأجملُ الورودِ ما ينبتُ في حديقةِ الأحزانْ..

    16

    للحزنِ أولادٌ سيكبرونْ..

    للوجعِ الطويلِ أولادٌ سيكبرونْ

    للأرضِ، للحاراتِ، للأبوابِ، أولادٌ سيكبرونْ

    وهؤلاءِ كلّهمْ..

    تجمّعوا منذُ ثلاثينَ سنهْ

    في غُرفِ التحقيقِ، في مراكزِ البوليسِ، في السجونْ

    تجمّعوا كالدمعِ في العيونْ

    وهؤلاءِ كلّهم..

    في أيِّ.. أيِّ لحظةٍ

    من كلِّ أبوابِ فلسطينَ سيدخلونْ..

    17

    ..وجاءَ في كتابهِ تعالى:

    بأنكم من مصرَ تخرجونْ

    وأنكمْ في تيهها، سوفَ تجوعونَ، وتعطشونْ

    وأنكم ستعبدونَ العجلَ دونَ ربّكمْ

    وأنكم بنعمةِ الله عليكم سوفَ تكفرونْ

    وفي المناشير التي يحملُها رجالُنا

    زِدنا على ما قالهُ تعالى:

    سطرينِ آخرينْ:

    ومن ذُرى الجولانِ تخرجونْ

    وضفّةِ الأردنِّ تخرجونْ

    بقوّةِ السلاحِ تخرجونْ..

    18

    سوفَ يموتُ الأعورُ الدجّالْ

    سوفَ يموتُ الأعورُ الدجّالْ

    ونحنُ باقونَ هنا، حدائقاً، وعطرَ برتقالْ

    باقونَ فيما رسمَ اللهُ على دفاترِ الجبالْ

    باقونَ في معاصرِ الزيتِ.. وفي الأنوالْ

    في المدِّ.. في الجزرِ.. وفي الشروقِ والزوالْ

    باقونَ في مراكبِ الصيدِ، وفي الأصدافِ، والرمالْ

    باقونَ في قصائدِ الحبِّ، وفي قصائدِ النضالْ

    باقونَ في الشعرِ، وفي الأزجالْ

    باقونَ في عطرِ المناديلِ..

    في (الدَّبكةِ) و (الموَّالْ)..

    في القصصِ الشعبيِّ، والأمثالْ

    باقونَ في الكوفيّةِ البيضاءِ، والعقالْ

    باقونَ في مروءةِ الخيلِ، وفي مروءةِ الخيَّالْ

    باقونَ في (المهباجِ) والبُنِّ، وفي تحيةِ الرجالِ للرجالْ

    باقونَ في معاطفِ الجنودِ، في الجراحِ، في السُّعالْ

    باقونَ في سنابلِ القمحِ، وفي نسائمِ الشمالْ

    باقونَ في الصليبْ..

    باقونَ في الهلالْ..

    في ثورةِ الطلابِ، باقونَ، وفي معاولِ العمّالْ

    باقونَ في خواتمِ الخطبةِ، في أسِرَّةِ الأطفالْ

    باقونَ في الدموعْ..

    باقونَ في الآمالْ

    19

    تسعونَ مليوناً من الأعرابِ خلفَ الأفقِ غاضبونْ

    با ويلكمْ من ثأرهمْ..

    يومَ من القمقمِ يطلعونْ..

    20

    لأنَّ هارونَ الرشيدَ ماتَ من زمانْ

    ولم يعدْ في القصرِ غلمانٌ، ولا خصيانْ

    لأنّنا مَن قتلناهُ، وأطعمناهُ للحيتانْ

    لأنَّ هارونَ الرشيدَ لم يعُدْ إنسانْ

    لأنَّهُ في تحتهِ الوثيرِ لا يعرفُ ما القدسَ.. وما بيسانْ

    فقد قطعنا رأسهُ، أمسُ، وعلّقناهُ في بيسانْ

    لأنَّ هارونَ الرشيدَ أرنبٌ جبانْ

    فقد جعلنا قصرهُ قيادةَ الأركانْ..

    21

    ظلَّ الفلسطينيُّ أعواماً على الأبوابْ..

    يشحذُ خبزَ العدلِ من موائدِ الذئابْ

    ويشتكي عذابهُ للخالقِ التوَّابْ

    وعندما.. أخرجَ من إسطبلهِ حصاناً

    وزيَّتَ البارودةَ الملقاةَ في السردابْ

    أصبحَ في مقدورهِ أن يبدأَ الحسابْ..

    22

    نحنُ الذينَ نرسمُ الخريطهْ

    ونرسمُ السفوحَ والهضابْ..

    نحنُ الذينَ نبدأُ المحاكمهْ

    ونفرضُ الثوابَ والعقابْ..

    23

    العربُ الذين كانوا عندكم مصدّري أحلامْ

    تحوّلوا بعدَ حزيرانَ إلى حقلٍ من الألغامْ

    وانتقلت (هانوي) من مكانها..

    وانتقلتْ فيتنامْ..

    24

    حدائقُ التاريخِ دوماً تزهرُ..

    ففي ذُرى الأوراسِ قد ماجَ الشقيقُ الأحمرُ..

    وفي صحاري ليبيا.. أورقَ غصنٌ أخضرُ..

    والعربُ الذين قلتُم عنهمُ: تحجّروا

    تغيّروا..

    تغيّروا

    25

    أنا الفلسطينيُّ بعد رحلةِ الضياعِ والسّرابْ

    أطلعُ كالعشبِ من الخرابْ

    أضيءُ كالبرقِ على وجوهكمْ

    أهطلُ كالسحابْ

    أطلعُ كلَّ ليلةٍ..

    من فسحةِ الدارِ، ومن مقابضِ الأبوابْ

    من ورقِ التوتِ، ومن شجيرةِ اللبلابْ

    من بركةِ الدارِ، ومن ثرثرةِ المزرابْ

    أطلعُ من صوتِ أبي..

    من وجهِ أمي الطيبِ الجذّابْ

    أطلعُ من كلِّ العيونِ السودِ والأهدابْ

    ومن شبابيكِ الحبيباتِ، ومن رسائلِ الأحبابْ

    أفتحُ بابَ منزلي.

    أدخلهُ. من غيرِ أن أنتظرَ الجوابْ

    لأنني أنا.. السؤالُ والجوابْ

    26

    محاصرونَ أنتمُ بالحقدِ والكراهيهْ

    فمن هنا جيشُ أبي عبيدةٍ

    ومن هنا معاويهْ

    سلامُكم ممزَّقٌ..

    وبيتُكم مطوَّقٌ

    كبيتِ أيِّ زانيهْ..

    27

    نأتي بكوفيّاتنا البيضاءِ والسوداءْ

    نرسمُ فوقَ جلدكمْ إشارةَ الفداءْ

    من رحمِ الأيامِ نأتي كانبثاقِ الماءْ

    من خيمةِ الذُّل التي يعلكُها الهواءْ

    من وجعِ الحسينِ نأتي.. من أسى فاطمةَ الزهراءْ

    من أُحدٍ نأتي.. ومن بدرٍ.. ومن أحزانِ كربلاءْ

    نأتي لكي نصحّحَ التاريخَ والأشياءْ

    ونطمسَ الحروفَ..

    في الشوارعِ العبريّةِ الأسماء..

    [/size]





    تكبير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الثلاثاء يوليو 29, 2014 9:18 pm

    قصيدة القدس للشاعر نزار قباني

    بكيت.. حتى انتهت الدموع

    صليت.. حتى ذابت الشموع

    ركعت.. حتى ملّني الركوع

    سألت عن محمد، فيكِ وعن يسوع

    يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء

    يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء

    يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع

    يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع

    حزينةٌ عيناكِ، يا مدينةَ البتول

    يا واحةً ظليلةً مرَّ بها الرسول

    حزينةٌ حجارةُ الشوارع

    حزينةٌ مآذنُ الجوامع

    يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد

    من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟

    صبيحةَ الآحاد..

    من يحملُ الألعابَ للأولاد؟

    في ليلةِ الميلاد..

    يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان

    يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان

    من يوقف الحجارة يا بلدي

    من يوقفُ العدوان يا بلدي؟

    عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان

    من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟

    من ينقذُ الإنجيل؟

    من ينقذُ القرآن؟

    من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟

    من ينقذُ الإنسان؟

    يا قدسُ.. يا مدينتي

    يا قدسُ.. يا حبيبتي

    غداً.. غداً.. سيزهر الليمون

    وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون

    وتضحكُ العيون..

    وترجعُ الحمائمُ المهاجرة..

    إلى السقوفِ الطاهره

    ويرجعُ الأطفالُ يلعبون

    ويلتقي الآباءُ والبنون

    على رباك الزاهرة..

    يا بلدي..

    يا بلد السلام والزيتون
    صورة: قصيدة القدس للشاعر نزار قباني

    بكيت.. حتى انتهت الدموع

    صليت.. حتى ذابت الشموع

    ركعت.. حتى ملّني الركوع

    سألت عن محمد، فيكِ وعن يسوع

    يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء

    يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء

    يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع

    يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع

    حزينةٌ عيناكِ، يا مدينةَ البتول

    يا واحةً ظليلةً مرَّ بها الرسول

    حزينةٌ حجارةُ الشوارع

    حزينةٌ مآذنُ الجوامع

    يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد

    من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟

    صبيحةَ الآحاد..

    من يحملُ الألعابَ للأولاد؟

    في ليلةِ الميلاد..

    يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان

    يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان

    من يوقف الحجارة يا بلدي

    من يوقفُ العدوان يا بلدي؟

    عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان

    من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟

    من ينقذُ الإنجيل؟

    من ينقذُ القرآن؟

    من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟

    من ينقذُ الإنسان؟

    يا قدسُ.. يا مدينتي

    يا قدسُ.. يا حبيبتي

    غداً.. غداً.. سيزهر الليمون

    وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون

    وتضحكُ العيون..

    وترجعُ الحمائمُ المهاجرة..

    إلى السقوفِ الطاهره

    ويرجعُ الأطفالُ يلعبون

    ويلتقي الآباءُ والبنون

    على رباك الزاهرة..

    يا بلدي..

    يا بلد السلام والزيتون

    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأربعاء يوليو 30, 2014 2:48 pm


    قصيدة هجم النفط مثل ذئب علينا لنزار قباني
    هجم النفط مثل ذئب علينا
    من بحارِ النزيفِ.. جاءَ إليكم
    حاملاً قلبهُ على كفَّيهِ
    ساحباً خنجرَ الفضيحةِ والشعرِ،
    ونارُ التغييرِ في عينيهِ
    نازعاً معطفَ العروبةِ عنهُ
    قاتلاً، في ضميرهِ، أبويهِ
    كافراً بالنصوصِ، لا تسألوهُ
    كيفَ ماتَ التاريخُ في مقلتيهِ
    كسَرتهُ بيروتُ مثلَ إناءٍ
    فأتى ماشياً على جفنيهِ
    أينَ يمضي؟ كلُّ الخرائطِ ضاعت
    أين يأوي؟ لا سقفَ يأوي إليهِ
    ليسَ في الحيِّ كلِّهِ قُرشيٌّ
    غسلَ الله من قريشٍ يديهِ
    هجمَ النفطُ مثل ذئبٍ علينا
    فارتمينا قتلى على نعليهِ
    وقطعنا صلاتنا.. واقتنعنا
    أنَّ مجدَ الغنيِّ في خصيتيهِ
    أمريكا تجرّبُ السوطَ فينا
    وتشدُّ الكبيرَ من أذنيهِ
    وتبيعُ الأعرابَ أفلامَ فيديو
    وتبيعُ الكولا إلى سيبويهِ
    أمريكا ربٌّ.. وألفُ جبانٍ
    بيننا، راكعٌ على ركبتيهِ
    من خرابِ الخرابِ.. جاءَ إليكم
    حاملاً موتهُ على كتفيهِ
    أيُّ شعرٍ تُرى، تريدونَ منهُ
    والمساميرُ، بعدُ، في معصميهِ؟
    يا بلاداً بلا شعوبٍ.. أفيقي
    واسحبي المستبدَّ من رجليهِ
    يا بلاداً تستعذبُ القمعَ.. حتّى
    صارَ عقلُ الإنسانِ في قدميهِ
    كيفَ يا سادتي، يغنّي المغنّي
    بعدما خيّطوا لهُ شفتيهِ؟
    هل إذا ماتَ شاعرٌ عربيٌّ
    يجدُ اليومَ من يصلّي عليهِ؟...
    من شظايا بيروتَ.. جاءَ إليكم
    والسكاكينُ مزّقت رئتيهِ
    رافعاً رايةَ العدالةِ والحبّ..
    وسيفُ الجلادِ يومي إليهِ
    قد تساوت كلُّ المشانقِ طولاً
    وتساوى شكلُ السجونِ لديهِ
    لا يبوسُ اليدين شعري.. وأحرى
    بالسلاطينِ، أن يبوسوا يديهِ
    بيروت 14/10/1984

    avatar
    شاعر من طراز جديد

    عدد المساهمات : 338
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الخميس نوفمبر 06, 2014 3:05 am

    أتلومني عندما أحطم 
    أواني الإنتظار 
    أتلومني عندما أختبئ 
    في مسامات جلدي
    هربا من بوح 
    ليس له تاريخ صلاحية 
    وكم من اللوم يكفي
    ﻷملأ تلك اﻷواني
    أملا عاقرا 
    لا ينجب إلا خيبة 
    تتبعها خيبات. ....
    R....S
    يسعد أوقاتكم يا رب
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأحد مارس 29, 2015 9:42 am



    الشاعر عمر القاضي
    ‏7‏ ساعات · 

    خطاب في سوق البطالة (يا عدو الشمس)
    سميح القاسم
    سميح القاسم
    ربما أفقد –ما شئت- معاشي


    ربما أعرض للبيع ثيابي وفراشي

    ربما أعمل حجاراً، وعتالاً، وكناس شوارع

    ربما أبحث، في روث المواشي، عن حبوب

    ربما أخمد عريانا، وجائع

    يا عدو الشمس لكن لن أساوم

    وإلى آخر نبض في عروقي سأقاوم

    = =

    ربما تسلبني آخر شبر من ترابي

    ربما تطعم للسجن شبابي

    ربما تسطو على ميراث جدي

    من أثاث وأوان وخواب

    ربما تحرق أشعاري وكتبي

    ربما تطعم لحمي للكلاب

    ربما تبقى على قريتنا كابوس رعب

    يا عدو الشمس لكن لن أساوم

    وإلى آخر نبض في عروقي سأقاوم

    = =

    ربما تطفئ في ليلي شعلة

    ربما أحرم من أمي قبلة

    ربما يشتم شعبي، وأبي، طفل، وطفلة

    ربما تغنم من ناطور أحلامي غفلة

    ربما زيف تاريخي جبان، وخرافي مؤله

    ربما تحرم أطفالي يوم العيد بدله

    ربما تخدع أصحابي بوجه مستعار

    ربما ترفع من حولي جداراً وجداراً وجدار

    ربما تصلب أيامي على رؤيا مذلة

    يا عدو الشمس لكن لن أساوم

    وإلى آخر نبض في عروقي سأقاوم

    = =

    يا عدو الشمس

    في الميناء زينات، وتلويح بشائر

    وزغاريد، وبهجة

    وهتافات، وضجة

    والأناشيد الحماسية وهج في الحناجر

    وعلى الأفق شراع

    يتحدى الريح واللّجّ ويجتاز المخاطر

    إنها عودة يوليسيّز من بحر الضياع

    عودة الشمس، وإنساني المهاجر

    ولعينيها، وعينيه: يميناً، لن أساوم

    وإلى آخر نبض في عروقي

    سأقاوم
    avatar
    شاعر من طراز جديد

    عدد المساهمات : 338
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الجمعة يناير 29, 2016 5:48 am

    تمام ذوقان
    ‏4‏ دقائق · 

    حين يأتي المساء يحمل معه عبق النهار الجميل
    وتتوشح السماء بردائها اﻷسود... لتخفي معالم ذلك النهار بحلوه ومره ..ويعم الهدوء على الطرقات اﻹ من أصوات الطبيعه التي تتناغم مع سواد الليل الحالك حيث ﻻنسمع سوى حفيف الشجر.. وترسم النجمات بعض الطرقات في جوف السماء لتخبرنا أنه ﻻ يزال هناك أمل ....

    تمام ذوقان
    avatar
    شاعر من طراز جديد

    عدد المساهمات : 338
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الجمعة يناير 29, 2016 8:02 am

    حنين ناصر
    ‏13‏ دقيقة · 

    حين أشرقتَ بأفقي كزهرة ثلجٍ
    ذاب القلبُ شوقا 
    فدعني أهرب من عينيكَ إلى عينيكَ إلى ظللّ جفنيك
    لا شمسٌ إلا شمسُكْ
    لا صوتٌ إلا صوتكْ
    حديثك كالشهد المصفى
    سهّدني ملءَ جفنيّ 
    فيك دون الناس فكري 
    فيك دون الزهر شعري
    أترع باللوعة وجداني 
    يا خفة الروحِ
    يا نشوةَ الشغف أنتَ وعطري
    يا نسمةَ الفردوس تهبُّ بمهجتي 
    عندما أحادثك تعزف الروح أناشيد الهناء 
    سأظل أخطو فوق أعناق السحابْ 
    فأنت لستَ حكاية تحكى 
    أنت دفقاتُ ايحاءٍ 
    وزهرٌ من صنوف نيسانْ 
    وأنا الصبٌّ أناجيك في الخفاء 
    فيا فاتني 
    يا ضجيجَ القلب في عُقر المساءْ
    هل في فؤادك مثلُ ما بي
    أنتَ يا حنين الشتاءْ ؟؟؟!
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الخميس ديسمبر 15, 2016 3:45 pm

    سأغفو قليلاً على حرير وقتك .. 
    وعند بداية الحلم .. وحضورك ِ ..
    سأعلن أن القمر قد احتل السماء .. 
    واكتمل !!!
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأحد ديسمبر 18, 2016 4:42 am

    حبني على كيفـك وكيـف ماتحـب 
    تقفـي وتبعـد ولا تبـدي أسبـاب 
    بصدق وجودك في حياتي ولوكـذب 
    وبااتبع أوهامي ولو كانـت سـراب 
    ياأكثر مـن كلمـة أحبـك و أعـذب
    يأول نظره خذتني وكلـي لهـا ذاب 
    خذيتني وأقفيـت ياماأطـول الـدرب 
    كيف أوصلك وأنت بعـد السحـاب 
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأحد ديسمبر 18, 2016 8:45 am

    تــاهت الخطوة على الدرب البعيد 
    والمشاعر همها ... ذاك السؤال 
    كيف اللي مضى يرجـع من جديد
    وترجع أيام المحبة والوصال ؟
    ولوصحيح الحـب به عبـد وسيـد 
    انت سيدي وانت عمي والخوال.
    #حكمة_اليوم 18 #ديسمبر #اجندة_الايام نهنئ كل المحتفلين #عيد_ميلاد #عيد_زواج #خطوبة واية #مناسبة_سعيدة
    لكم ولمعارفكم #منشن_لصديق #اشارة_لصديق ونتضامن مع من تمر عليهم في هذا اليوم #ذكرى_حزينة ونمتنى لكم اوقاتا سعيدة مع صفحات ومجموعات #بوابة_فلسطين_الاعلامية باشراف #الاعلامي_عمر_القاضي
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأحد ديسمبر 18, 2016 10:53 am

    إنّى أتعذّب في الحبّ، 
    والحزن بقلبي وديان، 
    تترقرق فيها دمعاتي، 
    يختنق منها أيّ إنسان، 
    ما بالك بعيون تبكي في كلّ ساعات الأيّام،
     تنهمر كدموع المطر منها براكين الأحزان،
     ما بالك بهموم تمنع كلّ ابتسامات الألوان، 
    تتبختر داخل وجداني، تمنعني من كلّ حنان، 
    تجعلني أميرة أحزاني، تجعلني بقايا إنسان.
    avatar
    الشاعر عمر القاضي

    عدد المساهمات : 784
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    رد: أرشيف الخواطر في منتديات الامارات وفلسطين

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الجمعة فبراير 03, 2017 7:36 am

    مجلة خواطر ومشاعر بائع الورد magazine Khawaatir‏ في ‏‏‏‏شبكة بوابة فلسطين الاعلامية Palestine Media‏‏‏.
    تم النشر بواسطة ‏‎Omar Qadi‎‏ · 19 س ·
    إلك يحلى الشعر لو بسمك اكتب بيت - وبتكتب غزل لأجلك نزفت أقلامي
    حبيتك عمر وأيامي تحن شوق - تعالي اشبيك ضمدي جرح أيامي
    تعالي الفرقة صيف وشوفتك ريح - وإذا تبقين بغيابك راح أكون ضامي
    اهداء #بائع_الورد #مجلة_خواطر_ومشاعر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 7:37 am